ماذايريد الغرب

                          تعالو نتامل  حالنا  نحن العرب  انظرو الاماوصلنا الغرب سبقنا  فماهى الوسيلة التى يمكن ان نرجع بها مجدنا  ابعثو  باقتراحاتكم علىamkl@maktoob.com  ahmedj85@hotmail.com                    

 

 

002226607194

 

 

     

عنترة ابن شداد وبشار ابن برد ولا تتذكروا أيضا إلا معلقات جرير والفرزدق فنحن حاذقون في مثل هذه الأشياء هكذا يريد النظام الرسمي العربي وهكذا آليات تفكيره وهكذا موضة العولمة الجديدة على عالمنا الإسلامي والعربي .

أيها العرب ولا تتذكروا مآسيكم فهي آفة ضد التقدم وآفة تعيق فكرة التقدم في تنفيذ مخططات الشرق الأوسط الجديد ، إذا لا تتذكروا قبية ودير ياسين ولا تتذكروا حرق المسجد الأقصى وتدنيسه ولا تتذكروا صبرا وشاتيلا ولا تتذكروا مجزرة بحر البقر ولا تتذكروا قانا1 و قانا2 ولا تتذكرو6ا انتصاراتكم التي وصلت إلى حدود فرنسا يا عرب هذه فاتورة فيها الممنوع وفيها ما هو مفتوح للذكرى والاطلاع فتخونكم أعينكم عندما تنظرون إلى صرخة الطفلة هدى على شاطئ غزة أم تنظرون إلى الأطفال الذين ذهبوا في قانا ولا تتظاهروا ويجب أن تكتم أنفاسكم ، هكذا يريدون أن ينفذوا فكرة الشرق أوسط الجديد فعلى ظهوركم وجراحكم وكبريائكم وتاريخكم يريدوا أن يمرروا مخطط العار والذل على هذه الأمة .

عفوا أنتم لستم مصابون بالبلادة ولكن بالرعب وليس من العدو ولكن من من رفعوا سيوفهم وقواتهم وأسلحتهم المكدسة على رقابكم فهناك من التنويم المغناطيسي ما يأتي وما هو ناتج عن حبس الأنفاس أمام مصيدة السجون وتكميم الأفواه فتاريخكم الآن وفي تصوراتهم ليس له دور وليس له دافع للبحث عن المستقبل لقد أعطوا غطاء للعدوان على أطفال هذه الأمة ولذلك لكي يقطعوا في عمليتهم هذه وبقتلهم الأطفال أي بمعنى قتلهم الحياة لكي لا يتذكروا الماضي ولكي يعيشوا في مصائب الحاضر وتطوع مسامات المقاومين تحت وطأة عنف الهمجية التي تمارسها أميركا وبتنفيذ إسرائيلي .

معذرة فلست قاصدا التهكم ولكن أقصد الغوص في الحقيقة التي ترتجف لها العواطف والأحاسيس عما يدور الآن على الساحة اللبنانية والساحة الفلسطينية وما هو موجود من المظاهر الهلامية التي لا لون لها ولا طعم للموقف العربي المسلوب الإرادة والذي تهاوت عروشه ومبرراته ، أقصد ومبررات وجوده أمام مجموعات مغتصبة لجزء من الأرض العربية لا أدري ماذا يميز به الإسرائيلي الصهيوني عن غيره في العالم إنني أقول لكم وأجيب في نفس الوقت أنه يميز بعمقه التاريخي الذي تقوم دعائمه على الخيانة والغدر والاغتصاب والتنكر للحقوق فماضيهم يقول هكذا ولكن الغريب أن يستسلم الموقف العربي الرسمي لكل هذه الدعائم التي أعطته امتداد في الغطرسة والتمادي في العدوان لكي يرسموا شرق أوسط جديد للأمة العربية تتم فيه عملية تذويب التاريخ والثقافة العربية والثقافة الإسلامية فهم يريدون أن يرسموا صورة جديدة للقرآن الكريم ويحذفوا منه بعض النصوص ويطوعوا بعض النصوص كما ارتأينا من موجة لبعض الدعاة الذين وظفوا لخدمة هذا الهدف فهم تارة يحرفون وتارة يقومون بفتاوى توظف لفعل انهيارات في الجانب الثقافي للرسالة الإسلامية وهم يهدفون إلى تفكك للمجتمع وللأخلاق والقيم هذه الأهداف المكملة للتغيير بالقوة التي تقوم بها إسرائيل كمنفذة للعالم الصليبي التي تقوده أميركا واليمين الأمريكي لتجعل من الواقع العربي عبارة عن كنتونات عشائرية لها المظهر العام الصاخب من الحضارة الغربية فلقد أصبحت الفضائيات التي يزدحم وجودها على قنوات التلفاز تقوم بممارسات أساسية في تشكيل هذه الظاهرة والتي توازي الفعل السياسي والدبلوماسي و العسكري الواقع على هذه الأمة .

أيها العرب ماذا بعد ؟؟ … وماذا يريدون ؟؟ … إن المستقبل الذي يريدون لا يمكن أن نستسلم له بسهولة فيجب عليكم أن تتذكروا ماضيكم وتراثكم الجانب المضئ والجانب المظلم لكي نعرف مواطئ الضعف لنتلافاها ومواطئ القوة لكي تكون لنا زادا وإمدادا في تصليب مواقفنا العربية التي جذورها تمتد إلى عمق التاريخ ولذلك إن ما يدور الآن من هجمة شرسة كانت لها مقدمات تطويعية للموقف الرسمي العربي والإعلامي على مدار سنوات متعددة فهم قد أخمدوا الفكر القومي وهم حاولوا وباستماتة أن يقضوا على الالتزامات الأخلاقية والأدبية التي يحتفظ بها المواطن العربي فهم كانوا يريدوا لكم أن تتركوا السلاح والحقوق وتتذكروا فقط نانسي عجرم وحفلاتها وإغراءاتها ويريدوكم أن تتذكروا هيفاء وهبي ويريدونكم أن تتابعوا ستار أكاديمي وسوبر ستار والمغنية الغربية شاكيرا ولا تتذكروا ما حدث في العراق ولا تتذكروا انتصاراتنا التي حققها صلاح الدين ولا يريدون أن تضعوا دراسة عن معركة بلاط الشهداء على أبواب فرنسا ولماذا كانت وما هي نتائجها هكذا هم يريدون لكم فهل من صحوة فوق الصحوة التي تشعلها البندقية الفلسطينية والمقاومة اللبنانية البطلة في اتجاه التذكر دائما والعيش في الحقيقة والحقيقة أننا في واقع نضالي وجهادي ومقاوم حفاظا على التاريخ وعلى التراث وعلى مستقبل هذه الأمة .

 

    فيا ايها  العرب يجب ان نبحث عن قادة  جدد  يهمه       امرنا    كالسلف الصالح       وان نمتثل          وان  نضع الخلفاء الراشدين قدوة لنا  فى تسير شؤن  الامةا

       

يامسلمين  انظرو الي حالكم   بدؤ بالرسوم وهاهو   البابايصف خير البشرية   بالوحشية    فهيا لنتحد لكي نرجع كرامتنا

وهيبتنا  هيا لنصرة الدين    فل نسخر كل مالدينا    لهذه المهمة السامية

 

 

Advertisements

2 responses to “ماذايريد الغرب”

  1. العجيلي says :

    ان نبدا من انفسنا ونطور داتنا ونكتشف مواهبنا فكلنا بشر

  2. شمعة فلسطينية says :

    أن نعود للدين الاسلامي عودة أحمديّة.. وليس أنفع من تنفيذ هذا الاقتراح أخي العزيز أحمد من موريتانيا…… تحياتي لفكرك ومبادرتك لجعل كل من يقرأ ادراجك هذا…يقف مع نفسه متأمّلاً .. ولائماً إياها.. وحاثذاً لها على البدء بالتغيير المطلوب بادئاً بنفسه أولاً….

    ولعلَّ أحاسيس الشهامة تُنبِْتُ من جديدٍ.. براعمَ الغيرة ِعلى تاريخ العرب المندثرُِ.. بأغصان الغفلة والاهمال التي حوّلت النضارة الى عودٍ جافٍّ وأجوف…..

    ومعاً لإعادة تاريخنا ومجدنا إلى ما كان عليه في زمن الرسول ( صلى) ومن تبعه من الخلفاء الراشدين…. تحياتي.. أختك شمعة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: