Archive | March 2007

موريتانيا في خطر

موريتانيا 3ملايين نسمة واكثر من مليو كيلو متر مربع  موريتانيا مصدرة للنفط والحديد والاسماك موريتانيا شواطئها غنية وواسعة  موريتانيا منطقة استراتيجية بكل معني الكلمة ارض صالحة للزراعة غنية بشتي  المعادن لاكن            ايضا موريتانيا نسبة 41في المئة ونسبة الفقر 80 في المئة  ودائما يهددها الجفاف  يمكنم القول ان الدولة غنية ولاكن الشعب فقير فمن يحل المفارقة التالية ويسير الدولة تسيير صحيح  ويسمو بالشعب الموريتاني ويرفع مستواه المعيشي ويهيئ له ظروف عيش كريم هذ امن يستحق لقب رئيس موريتانيا لامن يرجعها الى الوراء ويزيد هاذه الارقام لتصبح مئة في  المئة اذن موريتانيا امانة في عنق كل مصوت لاتدعوها  تغرق من جديد فيمكن القول ان موريتانيا في خطر الان لانها في مرحلة حاسمة تكون او لاتكون             

Advertisements

التجربة الموريتانية

من اخبار التجربة الموريتانية

الأمير طلال بن عبد العزيز يوجه رسالة إلى ولد محمد فال: التاريخ سيسجل لكم سبقكم الديمقراطي  14.3.2007-12:11

    عبر  الأمير طلال بن عبد العزيز عن سعادته الغامرة لما وصل اليه الشعب الموريتاني بنتائج الانتخابات الرئاسية التي أعادت الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والنتائج التي افضت اليها الانتخابات الموريتانية التي "ازالت قلق انصار الحكم المدني الديمقراطي".

المرشح صار ابراهيما يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية  13.3.2007-23:11

ولد حننا: ثقافة القبيلة والجهة والعرق أخلت بموازين النتائج  13.3.2007-22:39

    قال المرشح صالح ولد حننا ان أن تنامي ثقافة القبيلة والجهة والعرق أدى الى اختلال الموازين في كل النتائج المتحصل عليها من هذه التجربة الفتية.

دحان يدعو ولد داداه وولد الشيخ عبد الله لمضاعفة الجهد من اجل إكمال المسار الديمقراطي   13.3.2007-17:38

    أعرب المرشح المستقل دحان ولد احمد محمود عن ارتياحه لسير عملية الاقتراع في جو من الهدوء واحترام الشكليات المتعلقة بالتصويت، " رغم ما اكتنف العملية الانتخابية من ضغوط حدت من حرية بعض الناخبين في اتخاذ القرار المستقل" على حد قوله.

المنظمة الفرانكفونية: ما حدث في موريتانيا مفخرة لإفريقيا وللأسرة الدولية  13.3.2007-17:22

    أكد الرئيس البوروندي السابق بيير بويويا، الذي يرأس بعثة المنظمة الدولية الفرانكفونية لمراقبة الانتخابات الرئاسية الموريتانية، أن الاستحقاقات التي شهدتها موريتانيا الأحد الماضي تشكل مفخرة لموريتانيا ولإفريقيا وللأسرة الدولية بما فيها منظمة الفرانكفونية.

الزين ولد زيدان: سنشكل حزبا سياسيا في الأيام القادمة  13.3.2007-13:16

    قال المرشح للرئاسة الزين ولد زيدان انه راض عن نتائج الانتخابات التي عبرت عن خيار الشعب الموريتاني مضيفا انه سيحدد موقفه قريبا من دعم احد مرشحي الشوط الثاني.

ولد الشيخ عبد الله: ولد داداه رجل وطني ومنافستي معه ستكون ناضجة  12.3.2007-23:39

    أعرب المرشح سيدي ولد الشيخ عبد الله عن رضاه التام عن مجريات الشوط الأول من الانتخابات.

ولد مولود يهنئ الرابحين والخاسرين في الرئاسيات   12.3.2007-23:29

    دعا رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود فرقاء الساحة السياسية إلى التعاون لإنجاح المرحلة القادمة من المسار الديمقراطي.

ولد داداه يدعو الموريتانيين الى الاتحاد في سبيل التغيير  12.3.2007-23:21

    اعتبر المرشح أحمد ولد داداه خوضه للشوط الثاني محطة هامة "على طريق الفوز بالنسبة لكل الساعين إلى تحقيق تناوب سلمي على السلطة".

البعثات الدولية تهنئ ولد محمد فال على نجاح العملية الانتخابية  12.3.2007-19:45

    توافدت البعثات الدولية لمراقبة الانتخابات الموريتانية اليوم على القصر الرئاسي لتهنئة رئيس المجلس العسكري العقيد اعلي ولد محمد فال على نجاح العملية الانتخابية التي جرت في البلاد.

أكد المرشح صار ابراهيما انه لم يتخذ أي موقف من المترشحين للشوط الثاني من الانتخابات الرئاسية.
وقال ابراهيما الذي حصل على نسبة (7،94%) في اقتراع الشوط الاول أن الانتخابات الأخيرة "يمكن وصفها بأنها كانت مرضية بعد الخروج من حملة انتخابية حماسية

ولد داداه يدعو الى مناظرة تلفزيونية مع منافسه   13.3.2007-22:54

    ذكرت مصادر مطلعة أن احمد ولد داداه عبر للامين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود روبير منار عن استعداه لإجراء مناظرة مفتوحة مع منافسه ولد الشيخ عبد الله في وسائل الإعلام الرسمية.

التغيير قادم……………………….

نحن الان ننتظر النتائج التى سيسفر عنها الشوط الثاني التي نتمنى انتكون افضل                 من الشوط الذي سبق فالتغيير لم يحدث لان اتباع العهد القديم لازالو مصرين على التمسك  بالحكم وسبيلهم في ذالك المرشح سيدي ولاكن هل سنستسلم لهذا القدر لا فالتغيير ات لامحالة فالمرشح احمد سينجح فعلى المواطنين العمل من اجل ذالك والتمسك بفكرة التقدم  فلا يجب تركهم  يعودون بنا الى الوراء  فنحن شعب واع لاتغرينا المادة ولا نشترى ولا نباع فمصلحة البلد فوق الجميع  فلادعم المجلس العسكري المزعوم ولا دعم المفسديين سيغير نفوس المواطنيين الشرفاء الذين يعرفون ان احمد ولد داداه هو التغيير  فموريتانيا تحتاج من يبنيها ويضع اسس النهضة لا من يعيدها الى  الوراء

اليوم بدء الناخبون الموريتانيون التصويت

اليوم بدء الناخبون الموريتانيو مذو الصباح الباكر التوافد على مكاتب التصويت للتعبير عم ضمائرهم وطموحاتهم وبنظرة للمستقبل وفي ظل رقابة دولية كبيرة وتطمينات العسكر بالحياد فهذه الفرصة العظيمة التي يجب استغلالها بشكل جيد من طرف الموريتانيين للتقدم بالبلد  فيجب  النظر للمستقبل وترك الوراء  والتعاون وعلى الرئيس المنتخب احترام الشعب  الذي وضع فيع الثقة والعمل على مصلحته والتخلى عن الانانية  فموريتانيا اهم من اي شخص

الشعب والحكومة

بعد يومين ستتغير موريتانيا وتصب في طريقها للتغير  تغيرا جيدا حقيقيا لاغبار عليه وهذا مانتمناه وذالك اذا سارت العملية الديمقراطية بشكلها الصحيح الذي وعد به الرئيس فالشعب سيختار الجيد بين المترشحين  الذين هم امل موريتانيا في مستقيل جيد ولاكن لاحظة ام معظم المترشحين يعدون بما ليش بمقدور بشر  بل يصلون الى انهم يستخفون بعقل الناخب الموريتاني  بكل اطيافه   والكلمة   المشتركة هي التغيير اتمني ان لا يكون هذا التغيير بالرئيس فقط  بل يكون هناك    تغيير من  الشعب نفسه وعقلياته التي سيطرت عليها المصلحة الفردية على حساب     المصلحة      العامة للدولة   الموريتانية التي تحتاج لبناء جديد في كل شي  ولتحقيق نهضة لابد    من تكاتف الشعب و الحكومة  والتكامل لكي يقوم كل بدوره في هذا البلد المنهك  فالحكومة ليست  مجرد وسيلة قمع وكبت للشعوب فهي ممثلتهم والمسؤلة عنهم ولابد من الاحترام المتبادل  ويجب ايضا على الشعب الصبر لتحقيق مطالبه ان كان هذا مبدءنا لابد لنا ان نتقدم وان حصل العكس سنجر الخيبة من جديد   

إعلان الأمم المتحدة للقضاء علي جميع أشكال التمييز العنصري

إعلان الأمم المتحدة للقضاء علي جميع أشكال التمييز العنصري

اعتمد ونشر علي الملأ بموجب قرار الجمعية العامة
1904 (د-18) المؤرخ في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1963
إن الجمعية العامة،
إذ تري أن ميثاق الأمم المتحدة يقوم علي مبدأي كرامة جميع البشر وتساويهم، وأن من الأهداف الأساسية التي ينشدها تحقيق التعاون الدولي لتعزيز وتشجيع احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعا دون تمييز بسبب العرق أو الجنس أو اللغة أو الدين،
وإذ تري أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يعلن أن البشر يولدون أحرار ومتساوين في الكرامة والحقوق، وأن من حق كل إنسان أن يتمتع بجميع الحقوق والحريات المقررة في الإعلان، دون أي تمييز، لا سيما بسبب العرق أو اللون أو الأصل القومي،
وإذ تري أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يعلن كذلك أن الجميع سواء أمام القانون، لهم دون أي تمييز حق متساو في حمايته وحق متساو في الحماية من أي تمييز ومن أي تحريض علي مثل هذا التمييز،
وإذ تري أن الأمم المتحدة قد شجبت الاستعمار وجميع أساليب العزل والتمييز المقترنة به، وأن إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة يعلن خاصة ضرورة وضع حد للاستعمار بسرعة وبدون قيد أو شرط،
وإذ تري أن أي مذهب يقوم علي التفرقة العنصرية أو التفوق العنصري مذهب خاطئ علميا ومشجوب أدبيا وظالم وخطر اجتماعيا، وأنه لا يوجد مبرر نظري أو عملي للتمييز العنصري،
وإذ تراعي القرارات الأخرى التي اتخذتها الجمعية العامة والصكوك الدولية التي اعتمدتها الوكالات المتخصصة لا سيما منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في ميدان التمييز،
وإذ تراعي كون التمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني في بعض مناطق العالم لا يزال مثار للقلق الشديد رغم إحراز بعض التقدم في ذلك الميدان بفضل العمل الدولي والجهود المبذولة في عدد من البلدان،
وإذ يساورها شديد القلق لمظاهر التمييز العنصري التي لا تزال ملحوظة في بعض مناطق العالم، وبعضها مفروض من بعض الحكومات بواسطة التدابير التشريعية أو الإدارية أو غيرها، لا سيما في صورة الفصل العنصري والعزل والتفرقة، كما يقلقها تعزيز ونشر مذهبي التفوق العنصري والتوسع في بعض المناطق،
واقتناعا منها بأن التمييز العنصري بكافة أشكاله، ولا سيما السياسات الحكومية القائمة علي نعرة التفوق العنصري أو علي الكراهية العنصرية، من شأنه، إلي جانب كونه انتهاكا لحقوق الإنسان الأساسية، أن يخل بالعلاقات الودية بين الشعوب وبالتعاون بين الأمم وبالسلم والأمن الدوليين،
واقتناعا منها أيضا بأن التمييز العنصري لا يقتصر علي إيذاء الذين يستهدفهم بل يمتد أيضا إلي ممارسيه،
واقتناعا منها كذلك بأن بناء مجتمع عالمي، متحرر من جميع أشكال العزل والتمييز العنصريين، تلك العوامل الباعثة علي إثارة الكراهية والانقسام بين البشر، هو واحد من الأهداف الأساسية للأمم المتحدة،
1. تؤكد رسميا ضرورة القضاء السريع علي التمييز العنصري في جميع أنحاء العالم، بكافة أشكاله ومظاهره وضرورة تأمين فهم كرامة الشخص الإنساني واحترامها،
2
. تؤكد رسميا ضرورة اتخاذ التدابير القومية والدولية اللازمة لتلك الغاية، بما فيها التعليم والتربية والإعلام، لتأمين الإدراك والمراعاة العالميين الفعليين للمبادئ المنصوص عليها أدناه،
3
. وتعلن هذا الإعلان:
 
المادة 1
يمثل التمييز بين البشر بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني إهانة للكرامة الإنسانية، ويجب أن يدان باعتباره إنكارا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وانتهاكا لحقوق الإنسان وللحريات الأساسية المعلنة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وعقبة دون قيام علاقات ودية وسلمية بين الأمم، وواقعا من شأنه تعكير السلم والأمن بين الشعوب.
 
المادة 2
1. يحظر علي أية دولة أو مؤسسة أو جماعة أو أي فرد إجراء أي تمييز كان، في ميدان حقوق الإنسان والحريات الأساسية، في معاملة الأشخاص أو جماعات الأشخاص أو المؤسسات بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني.
2. يحظر علي أية دولة أن تقوم، عن طريق التدابير الضبطية أو غيرها، بتشجيع أو تحبيذ أو تأييد أي تمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثنى يصدر عن أية جماعة أو أية مؤسسة أو أي فرد.
3. يصار، في الظروف الملائمة، إلي اتخاذ تدابير ملموسة خاصة لتأمين النماء الكافي أو الحماية الكافية للأفراد المنتمين إلي بعض الجماعات العرقية استهدفا لضمان تمتعهم التام بحقوق الإنسان والحريات الأساسية. ولا يجوز أن تسفر هذه التدابير في أي ظرف عن قيام أية حقوق متفاوتة أو مستقلة للجماعات العرقية المختلفة.
 
المادة 3
1. تبذل جهود خاصة لمنع التمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني لا سيما في ميادين الحقوق المدنية، ونيل المواطنة، والتعليم، والدين، والعمالة، والمهنة والإسكان.
2. يتاح لكل إنسان، علي قدم المساواة، دخول أي مكان أو مرفق مفتوح لعامة الجمهور، دون تمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني.
 
المادة 4
تتخذ جميع الدول تدابير فعالة لإعادة النظر في السياسات الحكومية والسياسات العامة الأخرى ولإلغاء القوانين والأنظمة المؤدية إلي إقامة وإدامة التمييز العنصري حيثما يكون باقيا. وعليها سن التشريعات اللازمة لحظر مثل هذا التمييز واتخاذ جميع التدابير المناسبة لمحاربة النعرات المؤدية إلي التمييز العنصري.
 
المادة 5
يصار، دون تأخير، إلي وضع نهاية للسياسات الحكومية والسياسات العامة الأخرى القائمة علي العزل العنصري، ولا سيما سياسة الفصل العنصري وكذلك كافة أشكال التمييز والتفرقة العنصريين الناجمة عن مثل تلك السياسات.
 
المادة 6
لا يقبل أي تمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني في تمتع أي شخص بالحقوق السياسية وحقوق المواطنة في بلده، ولا سيما حق الاشتراك في الانتخابات بالاقتراع العام المتساوي والإسهام في الحكم. ولكل شخص حق تولي الوظائف العامة في بلده علي قدم المساواة.
 
المادة 7
1. لكل إنسان حق في المساواة أمام القانون وفي العدالة المتساوية في ظل القانون. ولكل إنسان، دون تمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني، حق في الأمن علي شخصه وفي حماية الدولة له من أي عنف أو أذى بدني يلحقه سواء من الموظفين الحكوميين أو من أي فرد أو أية جماعة أو مؤسسة.
2. لكل إنسان يتعرض في حقوقه وحرياته الأساسية لأي تمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني، حق التظلم من ذلك إلي المحاكم الوطنية المستقلة المختصة التماسا للإنصاف والحماية الفعليين.
 
المادة 8
يصار فورا إلي اتخاذ جميع التدابير الفعلية اللازمة في ميادين التعليم والتربية والإعلام للقضاء علي التمييز والتفرض العنصريين وتعزيز التفاهم والتسامح والصداقة بين الأمم والجماعات العرقية، وكذلك لنشر مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.
 
المادة 9
1. تشجب بشدة جميع الدعايات والتنظيمات القائمة علي الأفكار أو النظريات القائلة بتفوق أي عرق أو أي جماعة من لون أو أصل اثني واحد لتبرير أو تعزيز أي شكل من أشكال التمييز العنصري.
2. يعتبر جريمة ضد المجتمع، ويعاقب عليه بمقتضى القانون، كل تحريض علي العنف وكل عمل من أعمال العنف يأتيه أي من الأفراد أو المنظمات ضد أي عرق أو أي جماعة من لون أو أصل اثني آخر.
3. تقوم جميع الدول، إعمالا لمقاصد هذا الإعلان ولمبادئه، باتخاذ التدابير الفورية والإيجابية اللازمة بما فيها التدابير التشريعية وغيرها، لملاحقة المنظمات القائمة بتعزيز التمييز العنصري والتحريض عليه أو بالتحريض علي استعمال العنف أو باستعماله لأغراض التمييز بسبب العرق أو اللون أو الأصل الاثني، أو لإعلان عدم شرعية تلك المنظمات، بملاحقة أو بغير ملاحقة.
 
المادة 10
تقوم الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة والدول والمنظمات غير الحكومية بعمل كل ما في وسعها للتشجيع علي اتخاذ إجراءات فعالة تتيح، بجمعها بين التدابير القانونية والتدابير العملية الأخرى، إلغاء التمييز العنصري بكافة أشكاله. وتقوم خاصة بدراسة أسباب مثل هذا التمييز للتوصية بتدابير مناسبة وفعالة لمكافحته والقضاء عليه.
المادة 11
تقوم كل دولة بتعزيز احترام ومراعاة حقوق الإنسان والحريات الأساسية وفقا لميثاق الأمم المتحدة وبالالتزام التام الدقيق لأحكام هذا الإعلان والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.