Archive | June 2007

الرئيس الموريتاني يبدى تخوفه من انتكاس الديمقراطية في موريتانيا

الرئيس الموريتاني يبدى تخوفه من انتكاس الديمقراطية في موريتانيا  24.6.2007-15:04

أبدى الرئيس الموريتاني سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله مخاوفه من أن تشهد الديمقراطية في موريتانيا انتكاسة كبيرة خلال الفترة المقبلة .

وقال ولد الشيخ عبد الله في حوار مع صحيفة " الشرق" إنه إذا لم تقدم الديمقراطية في موريتانيا شئيا ملموسا خلال السنوات القادمة

 للمواطن فقد يعتقد أنها مجرد لعبة مشيرا إلى أن الشعب الذي يعاني من الفقر   ينتظر  من هذه التجربة العمل على تحسين معيشته وظروفه الحياتية .

وكشف ولد الشيخ عبد الله أن إقالة  مفوض الحماية الاجتماعية  لم تكن بسبب ارتكاب مخالفة  في  تسيير العمل " لكنه ارتكب أخطاء لا تبشر  بأنه سيقوم بالمهمة الموكلة إليه" وفق نص المقابلة. وأضاف أنه لو ارتكب هذه الأخطاء في غير الظروف الحالية قد لا يقود ذلك لإعفائه من عمله.

 وعن موضوع المبعدين قال ولد الشيخ  عبد الله  إن هذه القضية تحظى باهتمام كبير لديه لأنها من ضمن برنامجه الانتخابي، ،  و" أن عودة اخوتنا الموجودين في السنغال ومالي امر مهم جدا، لذلك سنقوم بما يجب من اجل ذلك، وسنعمل على عودة كل من يثبت انه موريتاني، " و تعهد بأن شروط العودة لن تكون تعجيزية انما عادية، حيث ستقوم الجهات المختصة بالاستعانة بالائمة والشخصيات من المناطق التي ينحدر منها هؤلاء، حتى يتم التأكد من هويتهم، كما اننا سنقوم بكل ما في وسعنا من اجل تمكين عودة اخواننا الراغبين، مع اعادة الممتلكات التي كانت بحوزتهم.

 وقال إن موضوع العلاقة مع إسرائيل سيتم عرضه على البرلمان الموريتاني وأن موقف موريتانيا من هذه العلاقة يتغير بما يحدث في فلسطين ومنطقة الشرق الأوسط..

 

السلطات تتجه إلى إلغاء السفارة الموريتانية بالأردن وتتمسك بالسفارة فى تلابيب!!

السلطات تتجه إلى إلغاء السفارة الموريتانية بالأردن وتتمسك بالسفارة فى تلابيب!!

كشفت مصادر نيابية للأخبار اليوم الأحد 24/06/2007 عن قرار أتخذته السلطات الموريتانية الجديدة بإلغاء أربع سفارات موريتانية مهمة فى الخارج أبرزها السفارة الموريتانية فى الاردن بينما تحفظ الرئيس إلغاء السفارة فى "نلابيب" .

وقال المصدر إن معلومات مؤكدة وصلت للمجلس النيابى قبل يومين مفادها أن الرئيس قرر إلغاء السفارات الموريتانية التالية تحت ضغوط مادية وليست سياسية وهى :

– السفارة الموريتانية فى الاردن
– السفارة الموريتانية فى اليابان
– السفارة الموريتانية فى إبراطانيا
– السفارة الموريتانية فى كندا
بينما رفض إلغاء السفارة الموريتانية فى "تلابيب" رغم تكلفتها المادية حوالى "عشرين مليون أوقية " سنة 2005 وذلك للطابع السياسي لها والذى أثار كثيرا من الجدل خلال السنوات الماضية بين المعارضة والسلطة.

وقالت المصادر ذاتها بأن توجها عاما داخل المجلس يعارض هذا القرار خصوصا وأن السفارة الموريتانية فى الأردن أهم من حيث وجود جالية موريتانية فى الأردن وخصوصا من الطلاب كما أن النشاط الإقتصادى والطابع السياسي للسفارة يجعل إغلاقها فى وقت يوجد فيه سفير فى تلابيب (ربما يتولى شؤون الجالية فى الأردن) يعتبرا أمرا مشينا ومضرا بالعلاقات العربية البينية خصوصا أنها المرة الأولى التى يتخذ فيها قرار من هذا الشأن بعد إغلاق السفارة الموريتانية فى العراق بعد إتهام الرئيس العراقى السابق بزعزعة الأمن داخل موريتانيا وفق المصادر النيابية.

وتحتاج الحكومة الموريتانية إلى مصادقة البرلمان على ميزانية أى سفارة موريتانية فى الخارج ضمن الميزانية العامة للحكومة والمقرر طرحها أمام البرلمان فى دورة طارئة غير أن مصادر نيابة أستبعدت موافقة البرلمان الجديد على ميزانية السفارة الموريتانية فى "تلابيب" بإعتبار ذلك إهدارا للمتلكات الشعب فى مسالة يرفضها من الأساس.

تضارب الأنباء بشأن إقالة ولد حرمة والنواب يتحاشون الكلام عن الفساد

تضارب الأنباء بشأن إقالة ولد حرمة والنواب يتحاشون الكلام عن الفساد

رئيس الجمهورية سيدى ولد الشيخ عبد الله

تضاربت الأنباء المتداولة حول إقالة ولد حرمه من عدمها فبعد أن نقلت مصادر في مجلس الشيوخ الموريتاني للأخبار عن رئيس المجلس السيد با أمبارى تأكيده على إقالة المفتش العام للدولة السيد محمد ولد عبدى نفت جهات أخرى صحة الخبر وقالت بأن ولد الشيخ عبد الله عرض على رئيس المجلس السيد با أمبارى الأمر في إطار تسوية منتظرة غير إن قرارا بهذا الشأن لم يصدر حتى الآن.

ونقلت المصادر ذاتها عن إحدى الكتل البرلمانية قولها إن إقالة المفتش العام محمد ولد عبدي لمجرد خطأ أعتذر عنه من شأنه تعميق الشعور الحاصل لدى جهات واسعة من أبناء الشعب الموريتاني بإستهدافها من قبل الرئيس الجديد سيدي ولد الشيخ عبد الله وبعض المقربين منه خصوصا وأن مفتش الدولة الموريتانية عرف بالاستقامة طيلة سنتين من العمل المتواصل في ظل الحكومة الانتقالية السابقة.

وقالت المصادر ذاتها للأخبار إن رئيس مجلس الشيوخ الموريتاني السيد با أمبارى وبعض الأطراف المقربة منه راغبة في التصعيد ضد مفتش الدولة والذهاب بعيدا في الملف غير أن الحكومة الحالية تتحفظ على مقاضاة المفتش لأن الأمر يتعلق بشراكة سياسية مهددة خصوصا في ظل المعلومات المتداولة داخل الجمعية الوطنية منذ شهر عن الصفقة التي رفضتها المفتشية العامة للدولة والتى تشير أصابيع الإتهام إلى ضلوع كتل برلمانية متعددة فيها.

وكان مفتش الدولة السيد محمد ولد عبدي قد أكد في وقت سابق أن الصفقة تتعلق بإحدى المؤسسات الأخرى رافضا الكشف عنها غير أن نوابا في البرلمان الموريتاني كشفوا للأخبار عن حقيقة ما جرى متهمين عدة كتل بالمشاركة في الصفقة الأولى للجميعة الوطنية والتي تشير أصابيع الإتهام فيها إلى مكتب الجمعية الجديد.

الصفقة التي تحفظ عليها مفتش الدولة السيد محمد ولد عبدي وحسب مصادر متعددة تتعلق بشراء أربع سيارات ثلاثة لرئيس الجمعية الوطنية (أحزاب الأغلبية الرئاسية) وواحدة لمحاسب الجمعية (كتلة المستقلين) بمبلغ 64 مليون أوقية من ميزانية الجمعية الوطنية فى ثالث إجتماع للمكتب غير أن الصفقة خالفت قانون الصفقات المعمول به فى البلاد حيث تم شراء سيارات مستعملة من "بورصة سيارات " مملوكة لأحد النواب وهو رجل الأعمال السيد محمد الأمين ولد أبهاه ( كتلة المستقلين) غير أن وزير النقل أختار تفجير الأزمة حينما أعمل النصوص القانونية التى يمتلك بموجبها حق رفض إعطاء أى وثائق موريتانية لأى سيارة تم إقتنائها بموجب صفقة مخالفة للقانون.

وقد أشاد مفتش الدولة بقرار وزير النقل وأعتبره قرارا مهما وتطبيقا سليما لنصوص القانون الجديد الذي أقرته الحكومة الموريتانية السابقة.

غير أن حكومة الزين ولد زيدان والتي شددت فور توليها الحكم في البلاد على ضرورة إتباع سياسية إقتصادية متوازنة وشفافة تكتمت على الصفقة المثيرة للجدل وأختار النأى بنفسها عن مواجهة محتملة مع مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان) خصوصا وأن الأمر يتعلق بالكتل السياسية الداعمة لها في البرلمان.

وقد حاولنا في " الأخبار" وخلال الأسبوعين الماضين الحصول على موقف من كتل المعارضة الثلاث (تكتل القوى الديمقراطية – اتحاد قوى التقدم – التغيير والإصلاح) غير أننا لم نوفق في ذلك وتحفظ الجميع على إعطاء معلومات "غير دقيقة" حول موضوع حساس لكن البعض تعهد بطرح القضية في البرلمان فور تأكده منها وطمأنة الرأى العام على أن أى صفقة فساد لن تمر حتى ولو كان مصدرها النواب.

الشيخ ابو شجة وامير الشعراء

تقوم قناة ابوظبي ببرنامج امير الشعراء والذي يشارك فيه شاعريين موريتانيين وهاذه دعوة للتصوية لهما لانهما فعلا يستحقان  مثل الشيخ ابو شجة

حماس وفتح

حماس فتح حماس فتح من الظالم من عنده الحق لايهم المهم  هو انهم مسلمون وعرب فهذا لايجوز والكل مخطاء فدم المسلم على المسلم حرام

موريتانيا تغلق أربع سفارات لها في الخارج 22.6.2007-14:51

موريتانيا تغلق أربع سفارات لها في الخارج  22.6.2007-14:51
    

كشفت مصادر  في  وزارة الخارجية الموريتانية ل" صحراء ميديا " أن موريتانيا قررت إغلاق أربع سفارات لها في الخارج  خلال التعديل  الذي أجري أمس في السلك الدبلوماسي.

 ويتعلق الأمر حسب ذات المصادر بكل من سفارات موريتاني في الأردن واليابان  وكندا  وبريطانيا

    

وأكدت  مصادر مطلعة   أن قرار إغلاق هذه السفارات عائد لأسباب مادية بحتة ، حيث تنتهج الحكومة الحالية سياسة لتقليص النفقات لمواجهة العجز المالي الذي تعاني منه الخزينة العامة .

 و في السياق ذاته تحدثت أنباء غير مؤكدة عن إغلاق القنصلية الموريتانية في الدار البيضاء

وكانت الخارجية الموريتانية قد أجرت تعديلا شاملا أمس في السلك الدبلوماسي  شملت العديد من الدول العربية والأوروبية وآمريكا ، فيما توقعت جهات مطلعة أن يشمل التعديل سفارات موريتانيا في  دول المغرب العربي

ولد الشيخ عبد الله يجرى تعديلات واسعة فى السلك الدبلوماسى

ولد الشيخ عبد الله يجرى تعديلات واسعة فى السلك الدبلوماسى

أجرى الرئيس الموريتاني سيد ولد الشيخ عبد الله تغييرات واسعة في السلك الدبلوماسي الموريتاني ألغى بموجبها التغيير الذي أعتمدته الخارجية الموريتانية السابقة قبيل تسليم السلطة للمدنيين وسط تسريبات عن تغييرات واسعة فى المؤسسات الإدارية وسط البلاد.

وقد كان لافتا غياب المعارضة الموريتانية بأطيافها عن التعيينات الجديدة رغم وعود سابقة من الرئيس وإقتصارها على الرجال الذين خدموا مع الرئيس المخلوع معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع وخصوصا السفارات الموريتانية المهمة حيث عاد وزراء الحكومات السابقة بقوة للمشهد السياسي من خلال أهم السفارات الموريتانية في أوربا والعالم العالم العربي وهذه أهم السفارات التي تم تسريب أسماء سفرائها الجدد..

1- وزير الخارجية الأسبق السيد محمد فال ولد بلال سفيرا فى السينغال
2- رئيس لجنة المالية بالجمعية الوطينة والقيادي في الحزب الجمهوري السيد حمادة ولد أميمو سفيرا فى الكويت
3- الوزير الأول السابق السيد سيد محمد ولد بوبكر سفيرا فى مدريد
4- السيد عبد القادر ولد أحمد كاتب الدولة السابق لإتحاد المغرب العربى سفيرا فى "لاس بلماس"
5- السيد محمد لمين ولد سلمان وزير الصحة الأسبق سفيرا في جوهانسبرغ
6- السيدة لمات منت أونن القيادية فى الحزب الجمهورى الحاكم الأسبق سفيرة فى باريس.
7- السيد محمد الأمين ولد يحى سفيرا فى سوريا
8- السيد عبد الرحيم ولد الحضرامي سفيرا في نويورك
9- السيد انجام يحي سفيرا في بانجول
10-وسيدي محمد ولد سيداتي سفيرا في ساحل العاج
11- السيد كان آمادو تيجان سفيرا في واشنطن