Archive | April 2008

هل نتحول إلى موريستان

هل نتحول إلى موريستان

موريتانيا مجتمع قبلى متدين نوعاما لديه علم بأمور دينه وتحكمه بعض التقاليد بعضها جيد و أخر فيه كلام مجتمع متماسك هاذ معروف لاكن ظهرت فيه شوائب في السنوات الأخيرة . مثل بعض الشباب الذي يغلب عليه طابع التكفير فيكفر المجتمع وعلمائه فيقلدون العرب الأفغان في لباسهم ولحاهم وحركاتهم وسكاناتهم. شباب يافع ليس بالمتوغل في الدين ولا التفقه إنما بمثابه قرص دمجمج مملوء ببعض الأفكار المتطرفة المستوردة من العالم الخارجي يرد ون تحول موريتانيا إلى موريستان فقد لاحظت ذات مرة بعض منهم وقف وراء الإما م إلى ان أنها الصلات فعندما سئلو لماذا لم تصلو مع الإمام قالوا أنه كافر فهو لا يكفر الكفار . هاذه المقولة هي مبدءهم كل من لا يعجبهم فهو كافر ويجب قتله وتخليص الإسلام منه فيجب علينا أن نقف لهم قبل أ يحولونا إ لى دولة تملئها المشاكل والتفجيرات فالشعب الموريتاني يعاني كل أنواع المشاكل ولاينقصه نوع جديد

Advertisements

لقاء مع موريتانيا

هاذا اللقاءأجري مع موريتانيا بتاريخ 22إبريل2008.             أولا عرفينى بك إسمي الجمهورية الإسلامية الموريتانة وأبلغ من العمر 48 سنة أم عزبى وذالك تم بالقوة فقد أغتصبت عدة مرات نوع   من الإغتصاب يسمى الفساد وسبق أن إرتكبت جريمة وهي جناية في حق أخت شقيقة لى فقد أقمت علاقة  غير شرعية مع عدوة لى ولشقيقتى  أما طموحي هون  عيش كريم للتذكير موريتانيا إمكانياتها أكبر بكثير من طموحها.   وماهو مستواك التعليمي انا بالسنة الأول من التعلين الأساسي أحس أنني أعاني من شيخوخة مبكرة ماهي نظرتك للمستقبل لاتوجد هاذه النظرة لدي فلا أرى لمستقبلى ملامح ماهي الثقافة التى تتنتمين لها أنا أميل للعربية لاكن لدي إضطراب في الهوية.  واجد كذالك أن بداخلي صراع بين محركات الخير والشر  وألا حظ في هاذه الفترة أن صوت الشر هو الأقوى في شخصيتى.  موريتانيا الكل يعرف أنك متدينة نعم هاذا صحيح  لاكن هاذه الأيام أجدنى متذبذبة في تديني فمرت أكون متطرفة وأخرى أنحرف أتمنى أن أرجع إلى    وسطيتي القيديمة.                                            موريتانيا يقال أنك كسولة وغير نشطة فأنت فقيرة ووضعك مزري وانت لديك إمكانيات عظيمة فأنت طويلة وعريضة وجميلة وذكية.                                           شكرا لاكن أعود وأقول أن جينات الكسل والشر هي المتفوقة في الان.                               يلاحظ أنك لاتجيدين التعبيرعن  شخصيتك فلا هاذه مشكلة تواجهني  ذالك لأنني لا أجيد  إخيتار الكلام فلا أضع الكلام المناسب في مكانه المناسب.   ماذا عن وضعك الصحي أنا أجريت عدة عمليات لاكنها كانت بإمكانيات ضعيفة وبأطباء ليسوا بأعلى مستوى على العموم صحتى  سيئة والله المعين .                                  وماذا عن قدراتك الدفاعية للأسف  هي سيئة فأنا لا أجيد أي نوع من الفنون القتالية ولااملك أسلحة متطورة .    شكرا لك موريتانيا على هاذا  اللقاء وكل تمنياتى لك بالتوفيق والتطور فأنت تستحقين  الكثير  فأنت  لديك إمكانيات عظيمة تخولك أن تكوني من العظماء وأن تتنصر فيك روح الخير على الشر.                       وبعد مقابلتى مع موريتانيا وجدتها كباقي أخواتها العربيات مغلوبة على أمرها تتحكم فيها قوي  أخرى أكبر منها 

لقاء مع موريتانيا

هاذا اللقاءأجري مع موريتانيا بتاريخ 22إبريل2008.          أولا عرفينى بك إسمي الجمهورية الإسلامية الموريتانة وأبلغ من العمر 48 سنة أم عزبى وذالك تم بالقوة فقد أغتصبت عدة مرات نوع   من الإغتصاب يسمى الفساد وسبق أن إرتكبت جريمة وهي جناية في حق أخت شقيقة لى فقد أقمت علاقة  غير شرعية مع عدوة لى ولشقيقتى  أما طموحي هون  عيش كريم للتذكير موريتانيا إمكانياتها أكبر بكثير من طموحها.   وماهو مستواك التعليمي انا بالسنة الأول من التعلين الأساسي أحس أنني أعاني من شيخوخة مبكرة ماهي نظرتك للمستقبل لاتوجد هاذه النظرة لدي فلا أرى لمستقبلى ملامح ماهي الثقافة التى تتنتمين لها أنا أميل للعربية لاكن لدي إضطراب في الهوية.  واجد كذالك أن بداخلي صراع بين محركات الخير والشر  وألا حظ في هاذه الفترة أن صوت الشر هو الأقوى في شخصيتى.  موريتانيا الكل يعرف أنك متدينة نعم هاذا صحيح  لاكن هاذه الأيام أجدنى متذبذبة في تديني فمرت أكون متطرفة وأخرى أنحرف أتمنى أن أرجع إلى    وسطيتي القيديمة.                            موريتانيا يقال أنك كسولة وغير نشطة فأنت فقيرة ووضعك مزري وانت لديك إمكانيات عظيمة فأنت طويلة وعريضة وجميلة وذكية.              شكرا لاكن أعود وأقول أن جينات الكسل والشر هي المتفوقة في الان.                 يلاحظ أنك لاتجيدين التعبيرعن  شخصيتك فلا هاذه مشكلة تواجهني  ذالك لأنني لا أجيد  إخيتار الكلام فلا أضع الكلام المناسب في مكانه المناسب.   ماذا عن وضعك الصحي أنا أجريت عدة عمليات لاكنها كانت بإمكانيات ضعيفة وبأطباء ليسوا بأعلى مستوى على العموم صحتى  سيئة والله المعين .                     وماذا عن قدراتك الدفاعية للأسف  هي سيئة فأنا لا أجيد أي نوع من الفنون القتالية ولااملك أسلحة متطورة .    شكرا لك موريتانيا على هاذا  اللقاء وكل تمنياتى لك بالتوفيق والتطور فأنت تستحقين  الكثير  فأنت  لديك إمكانيات عظيمة تخولك أن تكوني من العظماء وأن تتنصر فيك روح الخير على الشر.             وبعد مقابلتى مع موريتانيا وجدتها كباقي أخواتها العربيات مغلوبة على أمرها تتحكم فيها قوي  أخرى أكبر منها 

العرب ونظام الصراصير……………………..

على مر تاريخ البشرية ظهرت حضارات وعلى شأنها وقامت على أكتاف حضارات أخرى. هاذ ماميز الانسان عن الحيوان لاكن من المعروف أنه لاتقوم حضارة ولاتعلو ا أمة ءالا بالأتحاد والتكاتف والعمل الجماعي . والعمل بنظام خلية النحل ولابطريقة الصراصير التي أصبحت نظام الأمة العربية. وأكبر دليل على ذالك هو أن كل دولة تعمل لوحدها دون النظر الى الطرف الأخر وحتى على مستوى الإنسان العربي فهو يفكر في نفسه دائما ومصلحته ءاذا على تفكيره يقتصر على العائلة أو القبيلة فلا يمكن أن ينظر ءالى المصلحة العامة فترى الموظف يرتشي والتاجر يجري الصفقات التي تضر بمصلحة بلده وشعبه. ولهاذا السبب لن يحدث تقدم ولا ءازدها قبل أن يسودعمل المجموعة وأن يصبح ثقا فة سائدة حين ءاذن يمكن الوصول ءالى إتحاد قوي ومتين. والنموذج الواضخ أمامنا هو االإتحاد الأ وربي فعلينا الإ قتداء به والتعلم منه. فليس عيبا فهم بنو حضارتهم الجديدة على بقايا حضارتنا القديمة العظيمة. فنحن للأسف لا نأخذ منهم إلا الرذائل ونقائص الأعمال . فالعرب لا يستحقون ماهم فبه من تخلف وجهل وتفرقة فوضعهم في المنظومة الدولية المتدني سببه هو نظام الصراصير فل تقوم لنا قائمة قبل أن تتحول الأنا الى نحن .

تخدير الشعب بالفن لعبة قديمة جديدة

حفلة لتخليد الذكرى الاولى لتنصب الرئيس سيدى ولد الشيخ عبد الله الشاب خالد نجم الحفل وما أدراك مالشاب خالد  نجم النجوم وصاحب الأجر المرتفع فهو بإختصار نجم عالمي.       لماذا هاذا الحفل وموريتانيا وشعبها يعانون ويلات الجوع حفل بهاذه الضخامة كان أولى بميزانيته  أن توجه لمساعدة الفقراء والمساكين. وعلى ماذا يحتفل سيدي هو سبب كل مانحن فيه وإذا كان لابد له من الإحتفال لماذا لم  يكن الحفل له إيرادات وتوجه للفقراء المحتاجين .                 هاذا الحفل عبارة عن نوع من التخدير للشعب الموريتاني عن مشاكله لعبة قديمة  تعلمناها على إخواننا العرب   

هل نتحول إلى موريستان

موريتانيا مجتمع قبلى متدين نوعاما لديه علم بأمور دينه وتحكمه بعض التقاليد بعضها جيد و أخر فيه كلام مجتمع متماسك هاذ معروف لاكن ظهرت فيه شوائب في السنوات الأخيرة . مثل بعض الشباب الذي يغلب عليه طابع التكفير فيكفر المجتمع وعلمائه فيقلدون العرب الأفغان في لباسهم ولحاهم وحركاتهم وسكاناتهم. شباب يافع ليس بالمتوغل في الدين ولا التفقه إنما بمثابه قرص دمجمج مملوء ببعض الأفكار المتطرفة المستوردة من العالم الخارجي يرد ون تحول موريتانيا إلى موريستان فقد لاحظت ذات مرة بعض منهم وقف وراء الإما م إلى ان أنها الصلات فعندما سئلو لماذا لم تصلو مع الإمام قالوا أنه كافر فهو لا يكفر الكفار . هاذه المقولة هي مبدءهم كل من لا يعجبهم فهو كافر ويجب قتله وتخليص الإسلام منه فيجب علينا أن نقف لهم قبل أ يحولونا إ لى دولة تملئها المشاكل والتفجيرات فالشعب الموريتاني يعاني كل أنواع المشاكل ولاينقصه نوع جديد.

كشف حساب

حكومتنا التى تمخضت عن تجربة ديمقراطية وتحريرية أم عن مؤامرة ولعبة سياسية قذرة  ودنيئة لايهم هي أصبحت أمر واقع والرئيس جالس على الكرسي .                        ومضى على جلوسه سنة  سنة من ماذا هاذ كشف حساب لحكومتنا   .  غلاء في الأسعار وفقدان للأمن وذبذبة في القرارت وتقنين عنصري وشهداء من المواطنين الأبرياء وسقوط لشخصيات في الفخ والشرك وتحكم لقادة عسكريين في زمام الأمور وصورة مشوهة لموريتانيا ومعارضة لها رئيس لاأعرف مالداعي وأحزاب سياسية تركض  وتجري لإسعاد الحكام  وإضرب للاساتذة والطلاب مهددون بسنة بيضاء وأخر للأطباء وحبس للصحافيين بالمجمل حالة  مزرية للمواطن  وبالمقابل  يقول رئيس الوزراء لا توجد  أزمة إقتصادية والرئيس كلما حدثة مشكلة يقول موريتانيا ليست لديها مقدرة ويقولون أن معدل النمو أصبح 6في المئة كلام جميل وحساب جيد ودرجة ممتازة .                                    لاكن من أين يصرف  وفي   أي  بنك فالأرصدة لديهم خاوية وكلامهم فارغ                                   ونتائجهم صاحبها مقصي  لابل هو مطرود ويحرم من التعليم فالكلام لايأكل ولا يلبس فعلى الحكومة المراجعة وحفظ ماء الوجه والإستقالة وعلى الرئيس ذنب الموريتانيين وخطأهم الوفاء بماوعد  للتذكير لم يعد بالكثير والإصلاح لم يكن من اولوياته